الاثنين، 2 أبريل، 2012





وما كُنتَ فظاً باشتياقك ! ف لقد أرخيتَ بِخيباتِ الفؤادِ أجلاً (مسمى) ..
حسبُك مما فعلت زمناً قضيت أُزمِلُ به رعشاتِ الحُلم حينما تمُر بهِ 
عاابراً !



يتبع لـ رنكيزيات 

هناك تعليق واحد:

  1. لاأعلم من قام بخيانة الأخر أهو القلم قام بخبانتك أم أنتي من خنتي القلم الحروف تصطف فخراً بأنتظار حنين قلمك إلبيها وعند وصفي هنا تخونني ذائقتي ماشاء الله <3

    ردحذف