الجمعة، 1 يونيو، 2012





أما آلمك حُلم الليلة !
كنتُ أصلي لله دائما أن تكون لي .. لي وحدي !
حتى أشباهُك الأربعين أريدهم جواري ..
أنتطي بهم حجة الانتظار إن رحلت !



يتبع لـ رنكيزيات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق